استنكرت عضوة الهيئة العليا للمفاوضات بالائتلاف السوري المعارض بجينيف، هند قبوات، اتهامات رئيس الوفد الحكومي، بشار الجعفري، لوفد المعارضة بأنه يضم إرهابيين، قائلة: «نظام الأسد يرى المعارضة كلها إرهابيين، رغم أنها حصلت على جائزتان عالميتان للسلام».

وأضافت «قبوات»، لـ«الغد العربي» الإخبارية، بجنيف، الثلاثاء، أن قيادي جيش الإسلام، محمد علوش، هو عضو فعال بالهيئة التي تمثل سوريا بكافة طوائفها، لافتة إلى أن الوفد أبلغ المبعوث الأممي، ستيفان ديمستورا، بكافة مطالبه، وأن الوفد لا يتفاوض حول البندين 12 و13 من قرار الأمم المتحدة 2254 كونهم بنود إنسانية.

وأوضحت أن ما يدور حتى الآن عبارة عن محادثات وليست مفاوضات، إذ أن الهدف من المفاوضات هو تشكيل هيئة حكم انتقالي بدون الرئيس السوري بشار الأسد، أما المحادثات الدائرة حالياً فطلب المعارضة يتركز على تنفيذ البنود الإنسانية، لتخفيف معاناة الشعب المحاصر والذي يعاني من قصف مستمر.

وأكدت أن الوفد سيبذل كل ما لديه لوقف قتل السوريين حاليا، ثم البحث عن حلول سياسية، مضيفة أنه من الصعب الحديث عن هيئة حكم انتقالي طالما استمر اعتقال المدنيين من النساء والأطفال والحصار وسياسة التجويع.