يواجه المدخنون فى إيطاليا الآن غرامات تصل إلى 500 يورو (600 دولار) إذا دخنوا فى سيارة مع طفل أو امرأة حامل، أو إذا ألقوا أعقاب السجائر فى الشارع، وذلك بعد تفعيل قوانين جديدة للصحة والبيئة الثلاثاء.

القيود على التدخين تمتد إلى منع التدخين فى المكاتب والمطاعم ودور السينما والأماكن العامة الأخرى وحتى المساحات الخاصة كالسيارة. وتستهدف أيضا على وجه التحديد مستشفيات الأطفال وغيرها من المرافق الطبية التى تخدم النساء الحوامل وحديثى الولادة فى محاولة لتقليل عدد الوفيات الذى يقدر بين 70 ألف إلى 83 ألف وفاة سنويا تقول الحكومة أن السبب فيها تدخين التبغ.

الإجراءات يضمها قانون جديد يتماشى مع لوائح الاتحاد الأوروبى التى تهدف إلى منع الشباب من إدمان العادة واستهداف أصحاب المتاجر التى تبيع التبغ إلى القصر ومنتجى السجائر الذين يسوقونها إليهم بغرامات مالية كبيرة.

أما القانون المنفصل الذى يعاقب على إلقاء أعقاب السجائر فى الشارع فهو جزء من لائحة تتعلق بالنظافة تعاقب أيضا من يبصق العلكة أو يلقى بفواتير التسوق فى الشارع.