أشاد ديزموند سوين وزير الدولة البريطانى للتنمية الدولية بالدور القيادى لأمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد فى دعم العمل الإنسانى وترسيخ مكانة بلاده كدولة ريادية فى مساعدة المتضررين من الكوارث حول العالم وفى منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص.

وأعرب سوين عن تقدير بلاده وامتنانها لمشاركة الشيخ صباح الأحمد على رأس وفد رفيع فى أعمال المؤتمر الدولى الرابع للمانحين لدعم الوضع الإنسانى فى سوريا بالشراكة مع زعماء بريطانيا والنرويج وألمانيا والأمم المتحدة والذى تستضيفه العاصمة البريطانية الخميس المقبل، منوها بالدور الكبير الذى قدمته الكويت باستضافتها لثلاثة مؤتمرات لدعم الشعب السورى وما نتج عنها من تعهدات ساهمت فى التخفيف من الأزمة الإنسانية التى يعيشها الشعب السورى فى الداخل أو فى دول الجوار.

وأكد سوين ترحيب بلاده بالتعاون مع الكويت فى مجال العمل الإنسانى، لافتا إلى المكانة الدولية والصوت المسموع الذى تحظى به الكويت نظرا لتبنيها ودعمها الحاجات الإنسانية للشعب السورى، مشددا على ضرورة أن يخرج مؤتمر لندن بتعهدات من المجتمع الدولى بشأن تقديم دعم مالى كاف لمواجهة تبعات الأزمة السورية لتفادى تخفيض برنامج الغذاء العالمى التابع للأمم المتحدة للخدمات التى يقدمها للاجئين بسبب نقص التمويل.

كان أمير الكويت قد وصل لندن على رأس وفد رسمى يضم النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ووزير المالية وزير النفط بالوكالة أنس الصالح، والمدير العام للصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب البدر للمشاركة فى رئاسة المؤتمر الدولى الرابع للمانحين لمساعدة سوريا والمنطقة.