أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الثلاثاء، مقتل 3 مسلحين، والقبض على رابع، في مواجهات اندلعت خلال الساعات الماضية، في محافظة قابس، جنوبي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها، "لقد تمكّنت الوحدات الأمنية بعد تبادل إطلاق النّار مع أحد العناصر الإرهابيّة من إصابته على مستوى رجله، وإلقاء القبض عليه وتجريده من سلاحه من نوع كلاشينكوف".

وأضافت "تشير المعطيات الأوّليّة إلى أنّه أجنبي الجنسيّة (لم تحددها)".

وتابعت :"بذلك ترتفع الحصيلة الأمنيّة الجارية منذ الإثنين، بجهة مطماطة، من محافظة قابس، إلى القضاء على 3 عناصر إرهابيّة، وإلقاء القبض على عنصر إرهابي رابع".

وكانت الوزارة قالت في بيان لها، يوم أمس، نشرته على حسابها في "فيسبوك"، إنه في إطار رصدها وتعقّبها لـ"تحركات العناصر الإرهابية في الأماكن المنزوية والجبال، قامت وحدات الحرس الوطني، بعملية تمشيط في ولاية قابس، أفضت إلى التفطّن لوجود مجموعة إرهابية تتحصّن بالمنطقة، ما أدى إلى تبادل إطلاق النار بين وحدات الحرس الوطني مدعومة بوحدات من الجيش الوطني من جهة وعناصر المجموعة من جهة أخرى".

وذكرت أن العملية أسفرت، حينها، عن مقتل اثنين من المسلحين، وتعرض أحد أفراد الأمن لإصابة خفيفية.

وتواجه تونس منذ أيار/ مايو 2011 عمليات "إرهابية" متواترة، استهدفت قوات الأمن والجيش والسياح الأجانب، وكان آخرها في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، حيث فجّر انتحاري نفسه بحزام ناسف في حافلة تقل الأمن الرئاسي، وقتل 12 عنصرا منهم، في عملية تبناها تنظيم الدولة.