قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن المواجهة مع تنظيم «داعش» الإرهابي قد تطول، إلا أن الولايات المتحدة ستحرص على محاصرة التنظيم في مناطق أكثر حتى القضاء عليه، لافتًا إلى تجربة أمريكا السابقة مع تنظيم القاعدة.

وأكد «كيري» خلال مؤتمر صحفي على خلفية اجتماع وزراء خارجية دول التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب في روما، الثلاثاء، على استعداد أمريكا أن تستخدم مواردها في محاربة «داعش»، والقضاء عليه تمامًا باقتلاع جذوره من المنطقة العربية.

وأوضح أن بلاده تعمل على مساعدة العراقيين في إزالة الألغام التي زرعها التنظيم الإرهابي في المدن المحررة من قبل الجيش، كجزء من التزام الولايات المتحدة في مساندة الشعب العراقي، ومحاولة لتخفيف معاناته الإنسانية.

وشدد على أن الأزمة الإنسانية تتفاقم أيضًا في سوريا، حيث إن هناك أكثر من 30 ألف مواطن سوري محاصرون تحت القصف، لا يجدون الطعام ليأكلوه، والبعض منهم يضطر لأكل العشب وأي شيء يقابلهم.

وتابع: «داعش مستفيد من الحصار والتجويع الذي يفرضه النظام السوري على الشعب هناك، فالأطفال يموتون جوعا، وعلى نظام بشار الأسد التوقف عن ذلك، والتوقف عن استخدام البراميل المتفجرة».