قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن وزراء جميع الدول التي حضرت اجتماع روما اليوم، لن يسمحوا لتنظيم داعش، بالتمدد ونشر أفكاره العنصرية، بل حريصين على القضاء عليه تمامًا، متابعًا «جئنا إلى روما من أجل إفشال أهداف داعش».

وأضاف «كيري»، في مؤتمر صحفي على خلفية اجتماع وزراء خارجية دول التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب في روما، الثلاثاء، أن «تنظيم داعش، يدعي أنه يحارب باسم الدين الإسلامي ومن أجله.. وهذه أكذوبة كبيرة».

وأكد أن أفراد التنظيم ليسوا إلا مجموعة من العصابات والقتلة والمأجورين، مشددًا على أن الباب مفتوح لكل أشكال الدعم من أجل مواجهته، خاصة وأن المدن المحررة من تحت يديه تحتاج للدعم وإعادة الإعمار.

وأوضح أن الدعم ممكن أن يكون بالمال أو بالمساعدة في المواجهة العسكرية، أو بالتدريب والسلاح، لافتًا إلى أن هناك أشكال عدة للمساعدة والباب مفتوح أمام الجميع لتقديم خدماته في هذا الشأن.