قال المحلل الاقتصادى الروسى، يفيجنى سيدروف، إن هناك خطة بالفعل من جانب الحكومة الروسية لخصخصة جزء من كبريات الشركات النفطية بعد تدنى أسعار النفط.

وأضاف "سيدروف" خلال لقاءٍ له ببرنامج "السوق"، المذاع على قناة "الغد العربى" الإخبارية، مع الإعلامى أحمد بشتو، أنه: "هناك حالة عدم رضا تسيطر على القائمين على الشركات التى سيتم تخصيصها، لكونهم كانوا يشعرون أنهم تحت غطاء ومظلة الحكومة"، وتابع :" تصريحات الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، تؤكد على ضرورة خصخصة جزء من الشركات النفطية بأسعار مرتفعة، لإنقاذ الاقتصاد الروسى".

وأشار "سيدروف" أن بعض الجهات الحكومية الروسية تضع الآن خطة لإدخال تعديلات على الميزانية الجديدة، وذلك بعد تردد أنباء عن تدنى أسعار النفط لما دون الـ20 دولارا، قائلا: "لو حدث هذا فى أسعار النفط فمن المؤكد أن يصيب الاقتصاد الروسى بضربة مؤلمة.. هناك ضرورة ملحة حالياً لخصخصة الشركات لإنقاذ الاقتصاد الروسى من الانهيار".