لم تستطع فتاة سعودية تحمل خبر وفاة شقيقتها التي فارقت الحياة فجأة، لتسقط هي الأخرى في مكانها، وتتحول الفاجعة إلى فاجعتين في مدينة الدمام السعودية.

الصدمة الأولى للعائلة السعودية كانت عندما حاولت إيقاظ إحدى بناتها من النوم، لكنها لم تستيقظ، ليتضح بعد الكشف عليها من قبل الهلال الأحمر أنها قد توفيت، لتبدأ العائلة بإجراءات الدفن، وفقاً لصحيفة سبق السعودية.

المصيبة تحولت إلى مصيبتين عندما توجه ذوو الفتاة المتوفاة لإخبار شقيقتها التي تقطن بنفس المنزل بخبر الوفاة، لتسقط الأخرى في مكانها على بعد أمتار قليلة من الأولى.

وقد أديت صلاة الجنازة عليهما عصر يوم السبت ودفنتا بمقبرة واحدة.