Image copyright Reuters Image caption افغان يستمعون الى اذاعة يديرها تنظيم "الدولة الاسلامية"

قال مسؤولون امريكيون وافغان الثلاثاء إن اذاعة "صوت الخلافة" التابعة لتنظيم ما يسمى "بالدولة الاسلامية" دمرت في غارة جوية امريكية شرقي افغانستان.

وقال المسؤولون إن الاذاعة الكائنة في منطقة ايتشين النائية في اقليم نانغارهار قد تعرضت لغارات نفذتها طائرات بدون طيار.

وكان التنظيم المذكور قد تمدد الى افغانستان في العام الماضي، وأنشأ اذاعة في محاولة لجذب المتطوعين الى صفوفه.

واصطدم مسلحو التنظيم مع القوات الافغانية الحكومية ومع مسلحي حركة طالبان على حد سواء.

Image copyright epa Image caption مسلحون موالون للحكومة الافغانية يقاتلون ضد مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" في ايتشين

كما قتل مسلحو التنظيم العديد من السكان المحليين.

ووقعت الغارات الجوية بين الساعة السابعة والساعة الثامنة من مساء الاثنين بالتوقيت المحلي، حسبما افاد عطا الله خوغياني الناطق باسم ادارة اقليم نانغارهار.

واضاف الناطق أن اربع غارات اسفرت عن تدمير دار الاذاعة ومركزا للانترنت واهدافا اخرى للتنظيم.

وذكرت تقارير أن الغارة اسفرت عن مقتل 21 من عناصر تنظيم "الدولة" بمن فيهم 5 كانوا يعملون في الاذاعة.

يذكر ان اذاعة "صوت الخلافة" كانت تبث باللغات العربية والدارية والبشتونية، وتشمل برامجها دعاية مضادة للحكومة الافغانية ودعوات للافغان الشباب للالتحاق بتنظيم "الدولة الاسلامية."

ويعتبر الراديو المصدر الرئيس للاخبار والتسلية في افغانستان، ويتجاوز عدد الاذاعات العاملة في البلاد الـ 170 اذاعة.

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" اعلن عن تأسيس فرع له في افغانستان في كانون الثاني / يناير من عام 2015 مما ادى الى اندلاع صدامات مع حركة طالبان.

وتقول الحركة الاخيرة إنها شكلت وحدة "للقوات الخاصة" قوامها اكثر من الف مسلح هدفها سحق "الدولة الاسلامية."

وكان الرئيس الافغاني اشرف غني تعهد الشهر الماضي "بدفن" التنظيم، وأكد لبي بي سي أن الفظائع التي ارتكبها قد ادت الى "نفور الناس عنه."