قال وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، إن ضربات التحالف ضد "داعش" يمثل ضغطًا كبيرا على التنظيم، موضحًا أن التنظيم طرد من 40 % من المناطق فى العراق، و20% فى سوريا، مشددًا على أن حصار المدنيين فى سوريا أمر غير مقبول وأكثر من 6 ملايين سورى يحتاجون لمساعدات إنسانية عاجلة جداً ولا تقبل التأجيل.

واتهم الوزير الأمريكى، خلال مؤتمر صحفى مع نظيره الإيطالى، فى العاصمة الإيطالية روما، اليوم، الثلاثاء، نظام بشار الأسد بتعمد تهديد الأرواح وتجويع السكان، كما أنه يلقى براميل متفجرة ويستخدم الألغام ضد المواطنين، واصفًا ما حدث فى مدينة مضايا بريف دمشق بالمأساة الحقيقية، التى لم تحدث منذ الحرب العالمية الثانية.

وأشار إلى أن الحاضرين فى مؤتمر روما حول سوريا أجمعوا على ضرورة اتخاذ النظام خطوات فورية لوقف الأزمة الإنسانية هناك، موضحًا أن رفع الحصار عن المدنيين أولى خطوات إنهاء الحرب فى سوريا.