تقدم حسين تشيليك، وزير التعليم ونائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة (فان)، والناطق الرسمى باسم الحزب الحاكم، باستقالته من منصبه الاستشارى الحالى لزعيم الحزب أحمد داود أوغلو، على خلفية تصريحات أدلى بها مؤخرا نائب رئيس الوزراء السابق بولنت آرينتش.

وذكرت صحيفة (أورطا دوغو) (تعنى الشرق الأوسط)، وهى لسان حال حزب الحركة القومية اليمينى المتشدد - فى مقال اليوم الثلاثاء - أن استقالة تشيليك جاءت عقب انتقادات آرينتش لحزبه بعد تأكيده على أن الرئيس رجب طيب أردوغان كان على علم مسبق باتفاق قصر "دولمة بهتشة" بين قياديى حزب العدالة والتنمية وحزب الشعوب الديمقراطية الكردى لتسوية القضية الكردية، أو بمعنى آخر كذب رئيس الجمهورية أردوغان، وهو ما تسبب فى حملة من الانتقادات الحادة من قياديى الحزب الحاكم.