أشاد رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون اليوم الثلاثاء بمقترحات طرحها رئيس المجلس الأوروبى دونالد توسك لكى تظل بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبى.

تطرقت المقترحات إلى أربع مناطق طالب كاميرون فيها بإصلاحات لكن لا تزال بانتظار موافقة الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى، ويخوض الجانبان محادثات فى مسعى لإيجاد سبل لكاميرون كى يحصل على ما يصفه بأفضل اتفاق ممكن لبريطانيا يكون مقنعا أيضا لدول الاتحاد الأوروبى قبل استفتاء قد يجرى فى يونيو حزيران.

وفى مسودة وثيقة أُعدت قبيل قمة بشأن بريطانيا تعقد يوم 18 فبراير شباط الجارى قال توسك إن بريطانيا قد تعلق فورا مدفوعات الرعاية الاجتماعية للمهاجرين للاتحاد الأوروبى لمدة أربع سنوات إذا صوت البريطانيون للبقاء فى التكتل وقد تحصل مع دول أخرى على سلطات جديدة لحجب القوانين. وقد تختار بريطانيا أن تنأى بنفسها عن أى اندماج سياسى آخر مع التكتل المؤلف من 28 دولة.

ورحب كاميرون بالمقترحات. وقال "حسنا فى بداية هذه العملية حددنا أربع مناطق نحتاج أن نرى فيها تغييرات كبيرة وهذه الوثيقة تقدم هذه التغيرات الكبيرة لكن بالطبع هناك بعض التفاصيل التى لا تزال بحاجة للعمل عليها وهناك أمور مهمة ينبغى تأمينها وهناك المزيد من العمل. وبالطبع هناك التفاوض فى المجلس الأوروبى لكننى أعتقد أننا حققنا تقدما حقيقيا."

ولكن توسك قال لزعماء أوروبيين آخرين اليوم الثلاثاء إن المقترحات لحماية بريطانيا وغيرها من الدول التى لا تنتمى لمنطقة اليورو من الاندماج بشكل أعمق مع منطقة اليورو لا يمنح لندن حق النقض ضد القرارات.