أعلنت منظمة الهجرة الدولية مصرع 368 لاجئا بينهم 60 طفلاً، خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2016، أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا عن طريق البحر.. 

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم المنظمة " جويل ميلمان" في مؤتمر صحفي بمكتب الأمم المتحدة بجنيف السويسرية، حيث أوضح أن 272 من القتلى لقوا حتفهم في مياه بحر إيجة، و96 في البحر المتوسط.
 
وأشار ميلمان إلى أن 67 ألفا و193 لاجئا نجحوا في الوصول إلى أوروبا خلال الشهر الأول من العام الحالي عبر البحر. 

يذكر أن مليونا و11 ألف لاجئ، نجحوا في الوصول إلى أوروبا عبر البحر العام الماضي. 

بدورها، لفتت المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، "سارة كراون"، أنه لأول مرة منذ ظهور أزمة اللاجئين في أوروبا، فقد تجاوز عدد اللاجئين من النساء والأطفال، عدد الرجال، مضيفةً أن "النساء والأطفال يشكلون 60% من اللاجئين الذين وصلوا إلى أوروبا العام الحالي عبر البحر، ويشكل الأطفال 36% من اللاجئين إلى أوروبا عبر بحر إيجة خلال كانون الثاني/ يناير 2016".