أكد كبير مراقبى وقف إطلاق النار فى جنوب السودان رئيس بوتسوانا الاسبق فستوس موغاى أن سكان جنوب السودان يموتون جوعا بسبب استمرار المعارك ووصف الظروف التى يعيشون فيها بأنها صادمة بعد سنتين من الحرب.

وذكرت الامم المتحدة ان الالاف فروا من منطقة موندرى الجنوبية فى ولاية غرب الاستوائية القريبة من الحدود مع اوغندا، دعت هيئة "ايجاد" الحكومية للتنمية فى شرق افريقيا الاسبوع الماضى المتحاربين الى السماح بدخول الطعام الى مناطق النزاع المهددة بالمجاعة وحيث قالت فرق الاغاثة ان عشرات الالاف ربما يموتون من الجوع.

وقال موغاى الذى يدفع باتجاه تشكيل حكومة وحدة وطنية بين الطرفين المتحاربين "صعقت للوضع السيء الذى وصلت اليه الامور، وانا اواصل حثكم، يا قادة جنوب السودان على فعل ما بوسعكم لضمان نجاح المساعى الإنسانية يرأس موغاى لجنة المراقبة والتقييم المشتركة التى تشكل جزءا من اتفاق السلام الموقع فى أغسطس برعاية هيئة "ايجاد".