Image copyright AP Image caption هاجم قديروف مؤخرا منتقدي بوتين

اتهم زعيم الشيشان رمضان قديروف القائمين على موقع انستغرام بالرضوخ للضغط الأمريكي، وذلك بعدما حذف الموقع تسجيلا مصورا نشره في وقت سابق ويظهر معارضا روسيا من خلال منظار بندقية قناص.

وقال القائمون على انستغرام إن الفيديو "انتهك شرط احترام الأعضاء الآخرين" في شبكة التواصل الاجتماعي.

وفي تدوينة جديدة عبر انستغرام، قال قديروف إنه عوقب لأنه قال "كلمات معدودة عن كلاب حراسة الولايات المتحدة".

وأظهر الفيديو الذي نشره قديروف رئيس الوزراء الروسي الأسبق ميخائيل كاسيانوف في صورة هدف لقناص.

ويُعتبر كاسيانوف من أبرز منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين.

وفي الآونة الأخيرة، وصف قديروف منتقدي بوتين بأنهم "أعداء" و"خونة".

وكتب الزعيم الشيشان في تدوينته الأخيرة ساخرا "ها هي حرية التعبير التي يُحتفى بها كثيرا، على الطراز الأمريكي".

وأضاف موضحا "بوسعك أن تكتب ما تشاء، لكن لا تلمس كلاب أمريكا، أصدقاء وزارة الخارجية والكونغرس. تعرفون جيدا عن من اتحدث".

واعتبر كاسيانوف وساسة آخرون من المعارضة الروسية أن الفيديو يُمثّل تهديدا بالقتل.

وفي مارس/ آذار الماضي، تحدث قديروف عبر انستغرام عن اغتيال زعيم المعارضة بوريس نيمتسوف في موسكو، مدافعا عن أحد الشيشان المتهمين بإطلاق النار عليه.

وفي اليوم التالي، منح بوتين للزعيم الشيشاني تكريما خاصا.

ويعد نيمتسوف أحد معارضي بوتين ذائعي الصيت الذين قتلوا خلال السنوات العشر الماضية.

ويدير قديروف الشيشان بقبضة من حديد. وتواجه الميليشيا الخاصة به اتهامات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان على نطاق واسع، بما يشمل التعذيب والاغتيال.

كما تجمعه صلات ببوتين، الذي دعمه في إخماد تحرك انفصالي في الشيشان.

وقُتل الآلاف في جمهورية شمال القوقاز عندما قاتلت القوات الروسية المتمردين هناك في تسعينيات القرن الماضي.