ادان الاتحاد العام للصحفيين العرب، تعذيب الصحفيين اليمنيين المعتقلين بواسطة جماعة الحوثيين، وهم توفيق المنصورى وعبد الخالق عمران وأكرم الوليدى الموجودين، داخل سجن احتياطى الثورة بمنطقة نقم بالعاصمة صنعاء منذ التاسع من يونيو 2015.

وأضاف الاتحاد فى بيان له، اليوم، الثلاثاء: "الصحفيون اليمنيون لا ذنب لهم إلا أنهم يقومون بتأدية أعمالهم وتغطية الأحداث لإبلاغ العالم بما يحدث على أرض اليمن الشقيق".

وطالب الاتحاد،كافة المنظمات الدولية والحقوقية بإدانة أعمال التعذيب التى تقوم بها جماعة الحوثيين للزملاء الصحفيين المحبوسين فى السجون.

وأعلن الاتحاد العام للصحفيين العرب، عن تضامنه مع نقابة الصحفيين اليمنيين فى ضرورة الإفراج الفورى عن هؤلاء الزملاء، محملا جماعة الحوثيين مسئولية المحافظة على سلامتهم.