Image copyright EPA Image caption العام الماضي اعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن هجمات على المتحف الوطني التونسي وعلى منتجع سياحي قتل فيهما 59 سائحا

قتلت قوات الأمن التونسية ثلاثة جهاديين مشتبها بهم في عملية تمشيط مستمرة في منطقة قابس أصيب فيها جهادي، حسبما قالت وزارة الداخلية.

وقالت الوزارة إن العملية في منطقة تونين الجبلية الواقعة على بعد نحو 30 كيلومترا جنوبي بلدة قابس الساحلية بدأت بعد أن علمت السلطات بوجود "جماعة إرهابية".

وقتل مسلحان يوم الاثنين في تبادل لإطلاق النار اصيب فيه أحد رجال الأمن.

وصباح الثلاثاء دخلت وحدة قوات خاصة كهفا جبليا يجتبئ فيه جهادي آخر مشتبه به. وقتل في تبادل آخر لإطلاق النار.

واضافت الوزارة أنها صادرت اسلحة وذخيرة في العملية.

ولم ترد معلومات عن هوية القتلى أو عن الجماعة التي ينتمون إليها.

وقتل مسلحون إسلاميون العشرات من الجنود والشرطة منذ ثورة 2011 التي اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.

وفي العام الماضي اعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن هجمات على المتحف الوطني التونسي وعلى منتجع سياحي قتل فيهما 59 سائحا، وعن تفجير انتحاري في حافلة قتل فيه 12 من قوات الحرس الرئاسي.