أقرت الكنيست الإسرائيلية قانونا اليوم الثلاثاء يسمح بتوسيع صلاحيات الشرطة، والسماح لها بتوقيف وتفتيش المشتبه بهم دون سبب وجيه، فى أحدث محاولة للقضاء على الهجمات الفلسطينية بشكل شبه يومى على الإسرائيليين.

ويقول منتقدون إن القانون سيسمح للشرطة بالتضييق على الأقليات والعرب.

وفى حين كانت الشرطة تستطيع فى السابق تفتيش من يشتبه فى حملهم لسلاح، فبموجب التدابير الجديدة يستطيع رجال الشرطة تفتيش أى شخص فى المناطق التى يعلن قادة الشرطة أنها تشهد إعدادات ممكنة "لنشاط تخريبى معاد".

كما تستطيع الشرطة تفتيش أشخاص يشتبه فى أنهم قد يرتكبون جرائم عنف.