قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن القوات السورية الحكومية وحلفاءها بدعم جوي روسي حققوا تقدما الثلاثاء في هجوم شامل قد يؤدي الى قطع خطوط امداد "المعارضين" بين تركيا ومدينة حلب.

من جانبه، اورد الاعلام السوري الرسمي انباء عن الهجوم الذي يبدو انه يهدف الى اقتحام المناطق التي يسيطر عليها "المعارضون" شمال حلب والوصول الى قريتي النبل والزهراء الشيعيتين المواليتين لدمشق.

يذكر ان مدينة حلب مقسمة الى مناطق تسيطر عليها الحكومة و"المعارضة."

وهذا اول هجوم كبير يشنه الجيش السوري شمال حلب منذ بدأت روسيا بتوفير غطاء جوي للقوات السورية دعما لحكومة الرئيس بشار الاسد في الثلاثين من ايلول / سبتمبر الماضي.