الرئيس التركي رجب طيب أردوغان | Anadolu Agency via Getty Images


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن "هناك أطرافاً، تسعى إلى إقصاء تركيا عن لعب دور في التطورات التي تشهدها سوريا والعراق، وتحاول تنفيذ مشاريع تنعكس سلباً علينا".

أردوغان، في كلمة له، الأحد 24 يناير/كانون الثاني 2016، خلال مشاركته في فعالية، أقامتها غرفة تجارة ولاية قيصري -وسط تركيا-، قال إن "بعض الدول التي نراها حليفة وصديقة، وشريكةً لنا، تصر على عدم رؤية الوجه الحقيقي لبعض المنظمات الإرهابية (لم يحدد اسمها)"، داعياً إلى اتخاذ موقف واضح تجاهها - تلك الدول-.

وفي الشأن الداخلي، أشار أردوغان، أنه "لا يمكن لأحد أن يُنفّذ عمليات (إرهابية) داخل أراضي هذا الوطن، وإذا حاولوا القيام بذلك، سيجدون الشعب أمامهم، ونحن جميعاً سنقف بوجهه بجيشنا وشرطتنا وحرّاس قُرانا".

وأكّد عزم بلاده على مكافحة الكيان الموازي والتنظيمات الإرهابية، مضيفاً أن "تركيا دولة قانون، وينبغي على المقيمين فيها، التقّيد بقوانينها الدستورية، وإلا فإنهم سيحاسبون أمام العدالة".