سيطر الجيش السورى على مناطق شمالى حلب بسوريا،بعد معارك مع مسلحين معارضين؛ وهى مناطق تمثل خطوط إمداد مسلحى المعارضة من تركيا إلى حلب.

وذكرت قناة (سكاى نيوز) الإخبارية أن وسائل إعلام سورية رسمية أعلنت تحقيق القوات الحكومية تقدما، فى سبيل الوصول إلى قريتى نبل والزهراء المواليتين لدمشق.

وعلى صعيد آخر، نفت جماعة (جيش الإسلام) المعارضة فى سوريا اليوم تقريرا لوزارة الدفاع الروسية ذكر بأن طائراتها دمرت مخزن منتجات نفطية تابعا لها فى مناطق تسيطر عليها الجماعة فى الضواحى الشرقية للعاصمة السورية.

يشار إلى أن (جيش الإسلام) هو أقوى جماعة معارضة مسلحة فى الضواحى الشرقية لدمشق، ويستهدفه القصف الروسى منذ أن بدأت موسكو حملة قصف جوى كبيرة قبل 4 أشهر.

ويعتقد أن طائرات روسية قتلت قائد جيش الإسلام، زهران علوش فى غارة فى ديسمبر، استهدفت مقر قيادة الجماعة.

من جهته أعلن وزير الدفاع الروسى سيرجى شويجو أن العملية العسكرية فى سوريا أثبتت الإمكانيات الحربية العالية لسلاح الجو الروسى.

وذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية أن شويجو أكد- خلال اجتماع فى الوزارة الثلاثاء، أن الطائرات الروسية تشن يوميا ضربات محددة الأهداف على قواعد الإرهابيين ونقاط المراقبة ومنشآت أخرى تابعة لهم فى سوريا.

يذكر أن روسيا بدأت- فى 30 سبتمبر الماضى- عملية عسكرية جوية ضد مسلحى تنظيم داعش فى سوريا، وذلك بطلب من الرئيس السورى بشار الأسد.

وتشارك فى العملية أكثر من 70 طائرة ومروحية روسية، بما فيها قاذفات (سو-34) ومقاتلات (سو-35) الحديثة، متمركزة فى قاعدة "حميميم" بريف اللاذقية. كما باشرات الطائرات الاستراتيجية بعيدة المدى فى منتصف نوفمبر بشن ضربات على مواقع الإرهابيين فى سوريا.