قالت الخارجية العراقية، الأحد 24 يناير/ كانون الثاني 2016، أنها استدعت السفير السعودي بسبب تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام السبت تخصّ فصائل مدعومة من إيران في العراق.

الوزارة أصدرت بياناً اعتبرت فيه تصريحات السفير السعودي ثامر السبهان "خروجاً عن دوره، وغير صحيحة".

وكان السفير السعودي ثامر السبهان طالب، أمس السبت، الحشد الشعبي بترك القتال للجيش والقوات الأمنية العراقية، تجنباً لتأجيج التوترات الطائفية، وذلك في مقابلة مع قناة "السومرية" العراقية.

وشدَّد السبهان على أن رفض الكرد ومحافظة الأنبار دخول الحشد الشعبي إلى مناطقهم، يظهر عدم مقبوليته من قبل المجتمع العراقي.

كما واتّهم السبهان الجماعات التي تقف وراء أحداث المقدادية في محافظة ديالى شمال بغداد، بأنها لا تختلف عن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وردت هيئة الحشد الشعبي بالمطالبة بـ "معاقبة" السفير السعودي و"مطالبة الحكومة العراقية ووزارة الخارجية بطرده".

يذكر أن الحشد الشعبي وُجِّهت له انتقاداتٌ كثيرة، خاصة من سنّة العراق، كما أنه يواجه اتهاماتٍ بالتعاون مع إيران والقيام بأعمال طائفية.