Image copyright epa Image caption من آثار قصف التحالف لحي في صنعاء

أعلن مدير أمن ريف صنعاء الموالي للحكومة اليمنية العقيد مراد أبو حاتم سيطرة قوات الجيش وما تعرف بالمقاومة الشعبية الموالية للحكومة على معسكر "فرضة نهم" بالكامل بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وأكد العقيد أبو حاتم في تصريح له أن بوابة صنعاء الشرقية باتت مفتوحة أمام قوات "الجيش الوطني".

وطالب أبو حاتم جميع سكان المنطقة المحررة بالتعاون مع الجيش الوطني و"المقاومه الشعبية."

كما دعا المقاتلين الموالين للحكومة "للتعامل بروح المسؤولية وعدم الانتقام" والمحافظة على أرواح المدنيين.

وكان القيادي في "المقاومة الشعبية " بريف صنعاء عبد الكريم ثعيل أكد لبي بي سي في وقت سابق أن القوات الموالية للحكومة بدأت هجوما من عدة محاور على أهم وأكبر معسكرات الحرس الجمهوري الموالية للحوثيين وصالح في بلدة نهم متوقعا سقوطه خلال ساعات.

في المقابل ذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن من سمتهم بـ"قوات الجيش واللجان الشعبية" أفشلوا زحفا للقوات الموالية للحكومة في جبهة "فرضة نهم" وأوقعوا فيهم عددا كبيرا من القتلى كما دمروا عددا من آلياتهم العسكرية بحسب القناة .

وتساند مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية القوات الموالية للحكومة اليمنية في تلك المواجهات بشن غارات مكثفة على مواقع الحوثيين في بلدة نهم منذ عدة أيام.

واعلنت قناة المسيرة التابعة للحوثيين مقتل طفل وجرح آخرين في غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف مساء أمس الاثنين على قرية بني حجيل في بلدة نهم .

وأفاد شهود عيان ومصادر عسكرية موالية للحكومة اليمنية لبي بي سي أن تعزيزات عسكرية كبيرة بقيادة العميد هاشم الأحمر تتجه الآن نحو العاصمة صنعاء قادمة من محافظة مأرب استعدادا لخوض ما وصفتها المصادر العسكرية "بأهم معارك تحرير العاصمة" التي أعلن العميد احمد عسيري الناطق باسم قوات التحالف العربية بقيادة السعودية أنها بدأت رسميا منذ أيام.