قال ضباط فى الجيش النيجيرى ان انفصاليين نيجيريين قاموا باختطاف سفينة تجارية وهددوا بتفجيرها مع طاقمها الأجنبى ان لم تفرج السلطات عن زعيمهم المعتقل الذى يحرض على قيام دولة انفصالية فى إقليم بيافرا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الميجور جنرال رابى أبوبكر ان عملية الإختطاف تمت يوم الجمعة، إلا انه لم يبلغ الصحفيين باسم السفينة. وقال ضباط آخرون ان قوات البحرية تقوم بالمطاردة.

وهناك مؤشرات تفيد بأن الإنفصاليين فى جنوب شرقى البلاد يعملون مع بعض مسلحى نفط دلتا النيجر جنوبى نيجيريا، ما صعد من الصراع فى البلاد المثقلة أصلا بتمرد بوكو حرام فى شمال الشرق.

وكانت الشرطة السرية قد اعتقلت فى 17 اكتوبر الإنفصالى البيافرى نمادى كانو متهمة إياه بالإرهاب. وكان قد أطلق تمرده فى الستينات من القرن الماضى الذى راح ضحيته مليون شخص.