كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية، ستمول إسرائيل بـ 120 مليون دولار لاستكمال منظومة الكشف عن الأنفاق والتى تسعى تل أبيب لنشرها على طول الحدود مع قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة العبرية أن الإدارة الأمريكية تحتاج إلى منظومة مماثلة لنصبها على الحدود المكسيكية لمكافحة عمليات التهريب وتجارة المخدرات، مشيرة إلى أن تل أبيب ستخصص مبلغ مماثل لإكمال إنتاج هذه المنظومة لمواجهة الأنفاق التى تحفرها حركة "حماس".

وأوضحت الصحيفة العبرية أن تلك الأنفاق أصبحت تشكل تهديدا خطيرا على الأمن الإسرائيلى، وأن هناك ترقبا من جانب الجيش الإسرائيلى من شن هجمات من جانب حماس عبر تلك الأنفاق خلال أى مواجهة جديدة.

وقالت يديعوت إنه بالرغم من ذلك إلا أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية لم تنفذ أى إجراء فى وجه تلك الأنفاق رغم المخاوف المتكررة والمتزايدة من جانب المستوطنين المقيمين بالمستوطنات المحيطة بقطاع غزة والذين أكدوا أكثر من مرة سماعهم لأصوات الحفر ليلا.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أنه يجرى العمل حاليا على طول الحدود مع قطاع غزة لتحديد مواقع الأنفاق وتركيب أنظمة تكنولوجية للتعرف عليها ورصد مواقعها بدقة، مشيرة إلى أن المسئولين فى تل أبيب يعتقدون أن حماس ليست مهتمة بالتصعيد خلال الفترة المقبلة.

وفى السياق نفسه، نقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية عن مسئولين عسكريين إسرائيليين قولهم إن إسرائيل لا تنوى شن عملية عسكرية فى الوقت القريب ضد قطاع غزة لهدم الأنفاق فى هذه المرحلة.


المنظومة-الإسرائيلية-لكشف-الأنفاق-(1)

المنظومة-الإسرائيلية-لكشف-الأنفاق-(2)

المنظومة-الإسرائيلية-لكشف-الأنفاق-(3)

المنظومة-الإسرائيلية-لكشف-الأنفاق-(4)