منذ 13 دقيقة، 2 فبراير,2016

بعد مرور 5 سنوات تقريبًا على انطلاق الثورة السورية، تحولت العديد من المدن السورية فائقة الجمال إلى أثر بعد عين. فمن ناحية قد تدمرت جميع مبانيها وميادينها، ومن ناحية أخرى قد هجرها غالبية سكانها لتصبح مجرد أطلال شاهدة على عز وبهاء مضى وفي انتظار عودته.

مدينة حمص السورية هي إحدى أبرز المدن التي شهدت قتالًا شرسًا متواصلًا بين المعارضة السورية المسلحة، وقوات النظام السوري، وزاد هذا القتال ضراوة في أعقاب التدخل الروسي عبر قصف المدينة حتى تم إجبار المعارضة على الخروج منها؟




شاهد أيضًا هذه الفيديوهات

— كاب (@icap_1)