قال ستيف وارن المتحدث باسم التحالف بقيادة واشنطن ضد "تنظيم الدولة"، الثلاثاء، أن تحرير الموصل "صعب ودموي وطويل"، لافتا إلى "وجود 5 – 8 آلاف عنصر من التنظيم في الموصل يقاتلون وهم في ذروتهم".

وأضاف وارن في مؤتمر صحفي نقل عنه موقع "السومرية نيوز" العراقي: "نؤمن أنه بدعم القوات الأميركية للجيش العراقي والقوة الجوية الأميركية ستقودنا أخيرا للانتصار"، مؤكداً "ضرب وقتل الكثير من قادة تنظيم الدولة، وجعل دخول وخروج التنظيم صعب". 

وأشار إلى أن "حرب تحرير الموصل ستأخذ وقتلاً طويلاً، وتقديم المساعدات الأميركية لأهالي المحافظة أمر صعب، لاحتمال وقوع المساعدات بيد داعش"، مشدداً بالقول "نؤكد لأهالي الموصل أن مدينتهم ستحرر".

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، علق على دخول القوات الأمنية إلى مدينة الرمادي، إن عام 2016 سيكون عام "الانتصار النهائي وإنهاء وجود داعش على أرض العراق".

وأضاف العبادي في خطاب بثه التلفزيون الرسمي، الثلاثاء 29 كاون الثاني/ ديسمبر: "نحن قادمون لتحرير الموصل، لتكون الضربة القاصمة والنهائية لتنظيم الدولة".