رجح رئيس البرلمان الأوروبى الثلاثاء، أن تتوصل بريطانيا لاتفاق مع الاتحاد الأوروبى بشأن إصلاحات تبقيها داخل الاتحاد لكن هذه الإصلاحات قد لا تكفى لإقناع الناخبين البريطانيين بتأييد البقاء فى هذا التكتل.

كان رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون قد تعهد بإصلاح علاقات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبى الذى يضم 28 دولة وإجراء استفتاء على استمرار العضوية فى الاتحاد قبل نهاية عام 2017.

وفى وقت سابق اليوم الثلاثاء قال مصدر فى مكتب كاميرون أن بريطانيا توصلت لاتفاق مع مسئولين فى الاتحاد الأوروبى على آلية لعرقلة تشريعات الاتحاد غير المرغوب فيها وهو ما يحقق هدفا واحدا من أهداف كاميرون الرئيسية الأربعة للإصلاح.

غير أن رئيس البرلمان الأوروبى مارتن شولتز قال أن الناخبين قد لا يؤيدون مع هذا البقاء داخل الاتحاد.

وقال الألمانى شولتز لإذاعة دويتشلاندفونك "أنا متأكد أننا سنتوصل لاتفاق معهم. لكن هل سيكون هذا كافيا لتحقيق أغلبية تضمن البقاء فى الاتحاد الأوروبى؟.. سننتظر ونرى."

وأضاف "من خلال انطباعى وخبرتى بالاستفتاءات.. الناس يصوتون لكل ما هو ممكن.. لكن فى معظم الأحوال لا يصوتون على محتوى شىء جرى التفاوض عليه.