على الرغم من الأهمية الشديدة لهذه المرحلة من سباق الترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية، إلا أن بن كارسون، الذى يتنافس للحصول على ترشيح الحزب الجمهورى فى الانتخابات، ترك الحملة الانتخابية مع بداية السباق فى ولاية أيوا، وفضل العودة إلى منزله "للحصول على ملابس نظيفة".

وقالت صحف أمريكية أن الحملة الخاصة ببن كارسون أعلنت أنه غادر أيوا مساء، أمس الاثنين، وتوجه إلى منزله فى ولاية فلوريدا للحصول على ملابس نظيفة، وأكد مساعدوه أنه لا ينهى محاولته للترشح للرئاسة الأمريكية.

وذكرت شبكة "سى أن إن" أن كارسون كان من المتوقع أن يتحدث لأنصاره قبل إعلان نتائج انتخابات أيوا، حتى يستطيع اللحاق بطائرته إلى فلوريدا.

جدير بالذكر أن تيد كروز فاز فى الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهورى فى ولاية أيوا وتفوق على منافسه الأقرب دونالد ترامب، فيما فازت هيلارى كلينتون عن الحزب الديمقراطى متفوقة بنسبة ضئيلة عن بيرنى ساندرز.