رفض المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربى التعليق على الأنباء التى ترددت حول مبادرة فرنسا الرامية للاعتراف بالدولة الفلسطينية فى حال فشل الجهود الداعية لإحياء المباحثات لتحقيق حل الدولتين خلال الأسابيع القادمة.

وقال كيربى- فى تصريحات صحفية- أن "الولايات المتحدة تواصل الاتصال بالأطراف الفلسطينية والإسرائيلية لإيجاد السبيل للمضى قدما نحو تحقيق الهدف المشترك الخاص بحل الدولتين".

وأشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى قد أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الفلسطينى محمود عباس خلال اليومين الماضيين، مؤكدا أن كيرى لا يزال حريصا على التواصل مع جميع الأطراف.

وأضاف أن "الولايات المتحدة ترغب فى إحراز تقدم نحو تحقيق حل الدولتين لكن من خلال الطرفين الفلسطينى والإسرائيلى والجهود التى يبذلها كل منهما لخلق الظروف المواتية لإجراء مباحثات ذات جدوى".