انتقدت منظمة العفو الدولية خطط الحكومة المجرية إصدار قوانين جديدة لمكافحة الإرهاب تشتمل على فرض حظر التجول وقيود على الإنترنت، ووصفتها بأنها "اعتداء على حقوق الإنسان".

وقالت المنظمة فى تقرير أورده راديو (سوا) الأمريكى اليوم الثلاثاء "إن اقتراح الحكومة يمنح السلطة التنفيذية سلطات شبه مطلقة"، وهو ما سيؤدى إلى اعتداء كامل على حقوق الإنسان وحكم القانون".

يشار إلى أنه طبقا لمسودة تم تسريبها إلى الإعلام الشهر الماضي، ترغب حكومة رئيس الوزراء فكتور اوربان اليمينية فى تعديل الدستور من خلال إضافة مادة تتعلق بـ"وضع التهديد الإرهابي" يمكن من خلالها، فى حال الموافقة عليها، إصدار مراسيم وتعليق قوانين معينة وتعديل قوانين أخرى.