أكدت وزارة الصحة الكويتية عدم تسجيل أى حالات إصابة بفيروس (زيكا) المنتشر حاليًا فى أكثر من 24 دولة والذى يؤدى إلى إصابة المواليد الجدد بضمور الجمجمة.

وقالت وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الصحة العامة الدكتورة ماجدة القطان، فى تصريحات مساء الاثنين، إن الوزارة لديها القدرة والإمكانات لرصد أى إصابة بهذا النوع من الفيروسات والإعلان عنها بكل شفافية.

وأشارت إلى إصدار الوزارة تعميمًا لجميع المستشفيات والمراكز الصحية يقضى بأن يتم التواصل مع أقسام الصحة الوقائية ومختبرات الصحة العامة عند رصد أى إصابة أو أعراض للمرض لدى أى شخص كان مسافرًا إلى إحدى الدول التى ينتشر فيها الفيروس لاسيما دول أمريكا اللاتينية بهدف اتخاذ الإجراءات الاحترازية المناسبة.

وذكرت أن المسح المستمر للحشرات الذى تقوم به وحدة القوارض والحشرات التابعة لإدارة الصحة العامة أكدت أن البعوض (ايداس) الناقل للفيروس لا وجود له بالكويت ، مبينة أن الدراسات والأبحاث الرامية إلى كشف ورصد الفيروس لاتزال جارية على مستوى العالم.

وأوضحت القطان أن وزارة الصحة تقوم بالتنسيق مع المكتب الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية؛ لمعرفة آخر المستجدات والتحديثات الخاصة بمثل هذه الفيروسات وكيفية التعامل معها.

وذكرت أنه لم يصدر حتى الآن أى تنبيهات أو إرشادات من منظمة الصحة العالمية بمنع السفر إلى الدول التى ينتشر بها الفيروس، لافتة إلى أن وزارة الصحة تنصح الجميع وخاصة الحوامل بعدم السفر إلى هذه الدول إلا للضرورة القصوى خصوصًا البرازيل التى شهدت أوسع انتشار للفيروس.

وبينت أن الفيروس لا ينتقل من إنسان لآخر إلا من خلال البعوض، موضحة أن أعراض الإصابة به تتمثل فى ارتفاع درجة الحرارة والطفح الجلدى والتهاب ملتحمة العين وتستمر من يومين إلى أسبوع.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية حذرت فى أكتوبر الماضى من الارتفاع غير العادى فى عدد المواليد المصابين بضمور فى الجمجمة ، حيث أكدت المنظمة أن علاقة الفيروس بزيادة حالات ضمور الجمجمة لدى المواليد الجدد موضع اشتباه فى أن فيروس (زيكا) له علاقة باضطراب عصبى يدعى (متلازمة غليان باري).