ترك برس

أكّد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أنّ المنظمات الإرهابية تشكل أكبر عائق أمام السلم والاستقرار العالميين، وأنّ على كافة الدول توحيد جهودها من أجل القضاء على هذه الظاهرة.

وجاءت تصريحات أردوغان هذه خلال جولته في جمهورية التشيلي التي يجري زيارة رسمية إليها ضمن إطار جولته التي بدأها قبل يومين إلى قارة أمريكا اللاتينية.

وأوضح أردوغان أنّ تركيا لديها تجربة عميقة في مكافحة الإرهاب، لافتاً إلى أنّ القوات التركية تحارب منذ أكثر من 35 سنة، منظمة حزب العمال الكردستاني "بي كا كا"، وعدد من المنظمات الإرهابية الأخرى.

وأشار أردوغان انّ تركيا قامت بكامل واجباتها تجاه مكافحة الإرهاب، منتقداً بذلك صمت المجتمع الدولي على العمليات الإرهابية التي تحصل في المدن والولايات التركية المختلفة، حيث قال في هذا الصدد: "عندما تحدث عملية إرهابية في إحدى المدن والعواصم الأوروبية، ترى العالم يهبّ ويندد ويستنكر ويشجب، فلماذا لا نرى هذا الاستنكار عندما تحدث عملية إرهابية في تركيا".

كما نوّه أردوغان إلى عدم وجود فرق بين المنظمات الإرهابية، مشيراً إلى أنّ منظمة بي كا كا وتنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، بالإضافة إلى تنظيم الدولة داعش، وباقي المنظمات الإرهابية، كلها سيئة، تعادي الإنسانية.

ودعا أردوغان المجتمع الدولي إلى عدم الخلط بين الإرهاب والدّين الإسلامي، مشيراً في هذا السياق إلى أنّ تنظيم داعش، لا يمتّ إلى الإسلام بصلة.