ترك برس

ندد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية "جون كيربي" بالمشاهد المصورة التي تمّ تسجيلها ونشرها من قِبل أحد منتسبي تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، والذي يدعو فيها كافة المقاتلين الأجانب واليساريين في العالم إلى شن حرب ضد القوات التركية.

وأعرب كيربي خلال مؤتمره الصحفي اليومي، عن استيائه الشديد لهذه المشاهد، مشيراً أنّ على الاتحاد الديمقراطي التركيز على العدو المشترك (تنظيم الدولة "داعش") بدل إطلاق التهديدات لتركيا.

ويظهر في الفيديو المصور، شخص ملثم يدعو باللغة الإنكليزية، كافة القوى اليسارية بالتوجه إلى تركيا وشن حرب ضدّ قواتها، ويصف تلك القوات المتواجدة في الولايات التركية ذات الأغلبية الكردية، بأنها قوات احتلال.

وعقب انتشار الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، قام العديد من الخبراء والأكاديميين المنتسبين للحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الأمريكية، بالتنديد بحزب الاتحاد الديمقراطي، وبإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.