أجرى الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء الاثنين، اتصالا هاتفيا باللواء محمد على المقدشى رئيس هيئة الأركان للجيش اليمنى للاطلاع على الموقف العسكرى لمختلف الوحدات فى إطار الجيش الوطنى والمقاومة الشعبية فى الجبهة الشمالية والشرقية من العاصمة صنعاء.

وأكد هادى أن الانتصارات التى يسطرها رجال الجيش والمقاومة والقبائل فى سبيل الدفاع عن الأمن والاستقرار وكرامة وعرض أبناء الشعب اليمنى ستسجل بأحرف من نور فى الدفاع عن الحق ودحر الباطل وأفكاره وأذرعه وأجندته الدخيلة على المجتمع.

وحث الرئيس هادى اللواء المقدشى على مواصلة الجهود لتحقيق الانتصارات الكاملة التى يتطلع إليها كافة أبناء الشعب اليمني، وكذلك المغرر بهم الذين أبدى الكثير منهم صحوة من خلال التسليم والانضمام الى قوات الشرعية.

وذكرت وكالة الانباء اليمنية الحكومية، أن اللواء المقدشى أكد وقوف قادات الجيش الوطنى والألوية التابعة لها والمقاومة الشعبية خلف الرئيس وقراراته الشجاعة الرامية إلى حفظ الأمن والاستقرار وتحرير كافة المدن والمحافظات من المليشيات الانقلابية تخدم أطرافا خارجية لا تريد لليمن الأمن والاستقرار والتطور.

وأضاف أن قوات الجيش والمقاومة على أتم استعداد للقيام بدورهم دفاعا عن الارض والعرض والشرعية الدستورية وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار على كامل التراب الوطني.

وأوضح أن قوات الجيش والمقاومة تحقق انتصارات ساحقة فى مختلف الجبهات ومواقع الشرف وستظل تمضى حتى يتم تحرير كافة المدن والمحافظات وتخليص الوطن من شرور المليشيات الانقلابية.