فرضت الولايات المتحدة أمس الاثنين، عقوبات على خمسة مسئولين روس تتهمهم بانتهاكات لحقوق الإنسان ومن بينهم أربعة قالت إنهم تورطوا فى وفاة محام روسى يحارب الفساد اثناء وجوده فى السجن فى 2009 .

وقالت وزارتا الخارجية والخزانة الامريكيتان إن المسئولين الأربعة أليكسى انيتشين وبوريس كيبيس وبافل لابشوف واوليج اورزومتسيف، متورطون فى وفاة المحامى سيرجى مانييتسكى الذى أثارت وفاته فى السجن انتقادات لسجل روسيا فى مجال حقوق الإنسان.

وقال مسئول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية أن أحد المسئول الخامس، وهو يفجينى انتونوف، كان يدير سجنا فى الشيشان له سمعة سيئة بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وتمنع العقوبات المسئولين الخمسة من الحصول على تأشيرات سفر إلى أمريكا وتجمد أى اصول مملوكة لهم فى الولايات المتحدة.

وتوفى مانييتسكى عن 37 عاما فى 2009 بعد عام فى السجن قال إنه تعرض لمعاملة سيئة وحرم الرعاية الصحية فى مسعى لارغامة على الاعتراف بالتهرب من الضرائب وتقديم أدلة ضد موكل سابق.

وقال جون كيربى المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن اضافة المسؤولين الروس الخمسة الى القائمة ترفع عدد الأشخاص الذين فرضت عليهم عقوبات فيما يتصل بقضية مانييتسكى إلى 39 .