نيويورك/ محمد طارق /الأناضول

دعا أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، إلى تشكيل حكومة انتقالية في جنوب السودان، باعتبارها خطوة أساسية في تنفيذ اتفاق السلام، وإرساء أسس الاستقرار في البلاد.

وأعرب كي مون، في بيان له اليوم الإثنين، عن قلقه "إزاء الجمود بين طرفي النزاع في البلاد، وفشلهما في تأسيس حكومة وحدة وطنية انتقالية".

ودعا بيان الأمين العام، جميع الأطراف بجنوب السودان إلى تجاوز خلافاتهم، وحث الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا(إيغاد)، والدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، على "اغتنام فرصة انعقاد قمة الاتحاد الأفريقي المقبلة(نهاية الشهر الجاري)، لمعالجة المأزق السياسي الذي يعوق تشكيل حكومة انتقالية للوحدة الوطنية".

وأكد بان كي مون، مواصلة الأمم المتحدة بذل كل ما في وسعها لدعم مواطني جنوب السودان، الذين ما يزالون يتعرضون للمعاناة، وانتهاكات حقوق الإنسان.وكانت مفوضية مراقبة وتقييم اتفاقية السلام في جنوب السودان(وقع قبل أشهر بين أطراف الصراع)، بزعامة الرئيس البتسواني السابق "فيستوس موغايي"، قد توصلت في يناير/كانون الثاني الجاري إلى اتفاق لتشكيل حكومة انتقالية مكونة من 30 حقيبة وزارية، تذهب منها (16) للحكومة، و(10) للمعارضة المسلحة، ووزارتان لما يسمى بـ"المعتقلين السابقين"، بجانب وزارتين للأحزاب السياسية الأخرى.