أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني عن طي صفحة قديمة وفتح أخرى جديدة في العلاقات الأوروبية الإيرانية. تصريحات روحاني جاءت للصحفيين في مطار باريس حيث وصل يوم الأربعاء إلى فرنسا قادمًا من روما.

أشار روحاني إلى سعي إيران لتطوير علاقاتها مع فرنسا بما يخدم مصلحة الشعبين، وقال إن هذه الزيارة تشكل خطوة مهمة في هذا المسار.

وتأتي هذه الجولة لروحاني بعد أسبوع واحد من رفع العقوبات الدولية عن إيران بعد التأكد من تنفيذها بنود الاتفاق النووي مع القوى الدولية، والتأكد من أن البرنامج النووي الإيراني غير قادر على إنتاج القنبلة النووية.

وصاحب روحاني في جولته الأوروبية 120 شخصًا من بينهم وزراء في الحكومة ورجال أعمال. وتم بالفعل عقد عدد من الصفقات التجارية في إيطاليا بقيمة 18 مليار دولار، كما سيتم توقيع صفقة في فرنسا مع شركة إيرباص لشراء أكثر من 100 طائرة، بالإضافة لتوقيع عدد من العقود مع شركات تصنيع السيارات هناك.