أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، اليوم الإثنين، عن موافقة بلاده الرسمية على منح المساهمة المالية الأوروبية لصالح تركيا في مجال التعامل مع الهجرة واللاجئين.

ونقل التلفزيون الحكومي الإيطالي عن رينزي قوله، “سوف نقدم مساهمتنا لمساعدة تركيا في إنقاذ البشر، كما سنواصل من جانبنا بذل كل جهد ممكن لإنقاذ الأرواح في البحر الأبيض المتوسط”.

وتابع “نحن نعتقد أن جميع المهاجرين متساوون، سواء أكانوا جاؤوا عبر بحر إيجه أو عبر البحر التيراني -بين الساحل الغربي لشبه الجزيرة الإيطالية، وجزر كورسيكا وسردينيا وصقلية أقصى جنوب إيطاليا-، وقد تبينا أن النفقات اللازمة لإنقاذ الأطفال الذين يبحرون من تركيا إلى اليونان لا تؤثر على الموازنة الأوروبية”.

وكان رينزي قد أكد يوم الجمعة الماضي خلال لقائه في برلين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن “إيطاليا ظلت على الدوام مستعدة لدعم هذا التمويل الأوروبي لتركيا وليس لديها مشكلة حول ذلك”، مشيراً في هذا السياق إلى “الحصول على إجابات للأسئلة الفنية في هذا الخصوص كنا قد طرحناها على الأصدقاء في المفوضية الأوروبية”.

يذكر أن قمة بروكسل للاتحاد الأوروبي أقرت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي منح مبلغ ثلاثة مليارات يورو لدعم جهود تركيا في مجال التعامل مع الهجرة، لكن الحكومة الإيطالية اعترضت على القرار في حينه.

المصدر: الأناضول