وصل إلى القاهرة فى ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، المهندس فايز السراج رئيس المجلس الرئاسى ورئيس حكومة الوفاق الوطنى الليبية قادما على رأس وفد بطائرة خاصة من الجزائر لاستكمال مباحثاته مع المسئولين بمصر حول التطورات الليبية.

وصرحت مصادر مطلعة كانت فى استقبال السراج بأن رئيس المجلس الرئاسى الليبى سيستكمل خلال زيارته لمصر مباحثاته مع كبار المسئولين والشخصيات حول التطورات الليبية الأخيرة على ضوء عدم منح مجلس النواب الليبى الثقة لتشكيلة الحكومة المقدمة من "السراج " وإعادة تشكيلها فى غضون عشرة أيام وفق ما تنص عليه اللائحة الداخلية لمجلس النواب مع تقليص عدد وزراء الحكومة.

وكان رئيس المجلس الرئاسى الليبى قد قام الاثنين بزيارة عمل إلى الجزائر استقبله خلالها الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة كما التقى مع الوزير الأول عبدالمالك سلال وعدد من كبار المسئولين.

وصرح السراج بأنه ناقش مع الرئيس بوتفليقة والوزير الأول عبد المالك سلال "الكثير من القضايا الجانبية التى تهم البلدين على غرار تدعيم التنمية بالمناطق الحدودية ومحاربة الإرهاب وتطوير العلاقات الاقتصادية ".