أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، من التشيلي أن بلاده انفقت حتى الآن أكثر من تسعة مليارات دولار لاستقبال نحو مليونين ونصف مليون لاجىء سوري وعراقي.

وقال «أردوغان»، في ختام لقاء مع نظيرته التشيلية ميشال باشليه، إن «تركيا فتحت أبوابها من دون تفرقة لأكثر من 2.5 مليون لاجىء سوري وعراقي وحتى الآن تجاوزت نفقات استقبالهم التسعة مليارات دولار».

وكان «أردوغان» وصل إلى التشيلي الأحد، في إطار جولة على عدد من دول أميركا اللاتينية تستغرق خمسة أيام تشمل أيضا البيرو والأكوادور.

وتابع: أن «كل المآسي التي نشاهدها على التلفزيون، ليست سوى صور تعكس هذا النزاع».

من جهتها قالت رئيسة التشيلي، «أريد أن أشدد على دور تركيا بمواجهة الأزمة الإنسانية التي يواجهها العالم اليوم».