أفادت وسائل إعلام هندية بأن الوفيات الناجمة عن التقاط صور "السيلفى" فى البلاد بلغت حوالى نصف إجمالى هذا النوع من الوفيات فى العالم.

ونقلت قناة "سكاى نيوز عربية" الفضائية مساء اليوم الاثنين، عن الشرطة الهندية قولها أن فتى فى السادسة عشر من عمره لقى مصرعه مساء أمس الأحد دهسا بواسطة قطار ركاب بينما كان يحاول أن يلتقط صورة ذاتية "سيلفى" له فى مدينة شيناى جنوبى الهند.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الفتى قتل مساء، بينما كان عائدا إلى منزله برفقة أصدقائه وأنه قتل بعدما نزل إلى السكة الحديد قبل وصول القطار محاولا التقاط صورة سيلفى مع اقتراب القطار، الذى كان أسرع منه فدهسه.

وقال مسؤول الشرطة فى محطة القطارات "لقد كان حادثا غريبا ومجنونا.. ثمة الكثير من المراهقين الذين أدمنوا التقاط صور السيلفى".

يشار إلى أن وسائل الإعلام الهندية تكشف يوما بعد يوم عن تزايد حوادث الوفاة الناجمة عن محاولات التقاط صور سيلفى، خصوصا فى الشهور الأخيرة.

ففى الشهر الماضى، أعلنت شرطة مومباى عن 16 منطقة يمنع التقاط صور سيلفى فيها، وذلك بعد مقتل رجل غرقا أثناء محاولته إنقاذ فتاة سقطت فى البحر بينما كانت تلتقط صورة سيلفى لها.

وفى حادث مماثل، غرق رجلان عندما سقطا فى نهر بينما كانا يلتقطان صورا فى وسط الهند.

من جهتها، أفادت وسائل إعلام عالمية بإن إجمالى عدد الوفيات العالمى بسبب السيلفى يصل إلى 27 حالة وفاة.