أغلق الجيش الإسرائيلي، الاثنين، مداخل مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة ومنع دخول غير المقيمين إليها، ما تسبب فى صفوف انتظار طويلة أغضبت الفلسطينيين وزادت من صعوبة تنقلهم، في وقت تواصلت فيه أعمال العنف.

وتعد المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي إجراء مماثلا يتعلق بالمدينة التي يوجد فيها مقر السلطة الفلسطينية، منذ بدء موجة أعمال العنف الأخيرة في الاول من أكتوبر الماضي.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي «تم اتخاذ إجراءات أمنية في المنطقة، وسيسمح فقط للمقيمين في رام الله بدخول المدينة»، مشيرة إلى أن المنع سيظل ساريا بحسب تقييم القوات الإسرائيلية للوضع.