قال بريت مكجورك المبعوث الأمريكى لدى التحالف المناهض لتنظيم داعش اليوم الاثنين أن زيارته التى جرت فى مطلع الأسبوع لمناطق يسيطر عليها الأكراد فى شمال سوريا لا علاقة لها بمحادثات جنيف للسلام.

وقال مكجورك لمجموعة صغيرة من الصحفيين فى روما "كان مخططا لها منذ فترة طويلة ومن ثم لا علاقة لها بأى حال بالعملية الجارية فى جنيف."

وأضاف أن الهدف من الزيارة- وهى الأولى التى يقوم بها مسؤول أمريكى لأرض سوريا منذ عدة سنوات- كان تقييم حالة حملة التصدى للدولة الإسلامية فى سوريا وقال إنه كانت هناك تساؤلات بشأن محادثات جنيف للسلام.

وقال مكجورك "بالطبع كانت هناك تساؤلات بشأن العملية وكررنا ما جاء فى القرار 2254 لمجلس الأمن (التابع للأمم المتحدة) بشأن ضرورة أن تكون سوريا موحدة ومتعددة الأعراق والطوائف وتحمى فيها حقوق جميع المكونات .. وبالطبع.. ضرورة أن تكون العملية شاملة للجميع."