قالت السلطات التونسية أن قوات الشرطة قتلت مسلحين اثنين فى تبادل لإطلاق النار مع متشددين إسلاميين فى جنوب البلاد.

وقالت وزارة الداخلية فى بيان أن "تبادل إطلاق مع عناصر إرهابية أسفر حسب المعطيات الأولية عن القضاء على إرهابيين اثنين كان يتحوزان على سلاحى كلاشينكوف."

وأضافت أن العملية متواصلة بمنطقة دخيلة توجان التابعة لمحافظة قابس فى جنوب البلاد.

وتشن تونس حملات ضد جماعات إسلامية متشددة برزت منذ الانتفاضة التى أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن على قبل خمس سنوات. ومن بين تلك الجماعات أنصار الشريعة التى صنفتها تونس والولايات المتحدة تنظيما إرهابيا بعد هجوم على السفارة الأمريكية واغتيال اثنين من قيادات اليسار فى تونس فى 2013.

وفر أغلب زعماء أنصار الشريعة إلى ليبيا حيث تزايد نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية مستفيدا من الفوضى هناك.

وشن متشددون العام الماضى ثلاث هجمات كبرى استهدفت متحفا وفندقا وحافلة للحرس الرئاسى قتل فيها العشرات من بينهم سياح. وتبنى تنظيم داعش المسؤولية عن تلك الهجمات.