أدانت بعثة الدعم الحازم التابعة لحلف شمال الأطلسى (ناتو) الهجوم الانتحارى فى العاصمة الأفغانية كابول الذى أسفر عن مقتل 20 شخصا وإصابة 29 اخرين ظهر اليوم.

وقال صديق صديقى المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية فى بيان – نقلته وكالة أنباء خامة برس الأفغانية اليوم الاثنين- أن عدد ضحايا الهجوم الانتحارى ارتفع إلى 20 شخصا وأصيب نحو 29 اخرين فى هجوم انتحارى قرب مقر قوات شرطة النظام العام فى مدينة كابول.

ومن جانبه قال نائب رئيس هيئة أركان البعثة الجنرال ويلسون شوفينر إن "الإرهابيين استهدفوا مرة أخرى منطقة مؤهولة بالسكان دون أى اعتبار لأرواح الأبرياء."

وأضاف "ذلك الهجوم على الشرطة الأفغانية يظهر ازدراء طالبان لسيادة القانون فى أفغانستان ولأولئك الذين التزموا يوميا بالدفاع عن الشعب الأفغاني. فطالبان ليس لديها خطة لتطوير أفغانستان. إن استهداف عناصر الأمن لا يخدم قضية السلام ".

وقدم الجنرال ويلسون شوفينر تعازيه لأسر القتلى والمصابين فى الهجوم قائلا "سنستمر فى تدريب وتقديم المشورة ومساعدة قوات الدفاع والأمن الوطنى الأفغانية لتوفير الاستقرار ومواجهة جماعات طالبان وأولئك الذين هم ضد تقدم أفغانستان ".

وأعلنت جماعة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الذى يأتى بعد 10 من استهداف مهاجم انتحارى سيارة تقل عاملين فى مجال الإعلام فى المدينة، مما أسفر عن مقتل سبعة 7 أشخاص وإصابة 25 آخرين على الأقل.

وتشير التقارير الأولية إلى أن الانتحارى خطط للوصول الى أحد المجمعات الشرطية ولكن قوات الأمن أطلقت النار عليه بعد أن تم التعرف عليه.