أعلن جهاز الأمن العام الاسرائيلى "الشاباك" اليوم الاثنين أنه اعتقل فلسطينيين اثنين من قطاع غزة بدعوى تزييفهما تقارير طبية للعلاج فى القدس المحتلة.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن النيابة العامة اتهمت كلا من محمود متوك (30 عاما) وهو من نشطاء حماس فى منطقة جباليا شمال قطاع غزة ووالده ايوب متوك (51 عاما) فى لائحة اتهام قدمتها اليوم إلى محكمة الصلح فى بئر السبع (جنوب إسرائيل) بالاتفاق على ارتكاب جريمة والحصول على شيء ما بطريق الخداع والغش فى ظروف خطيرة ، اضافة الى دخول اسرائيل والمكوث فيها بطريقة غير قانونية وبوثائق طبية مزورة.

وبحسب "الشاباك" فان المعتقلين دخلا الى إسرائيل فى السابع من شهر يناير الماضى بعد ان قدما وثائق تظهر معاناة الابن من انهيار كامل فى المنظومات الحيوية وأنه بحاجة للعلاج فى مستشفى المقاصد الخيرية فى القدس الشرقية واستدعى نقله الى المستشفى احضار سيارة اسعاف اسرائيلية، واتضح فى اليوم التالى ان الاثنين غادرا المستشفى الى مدينة "أم الفحم" (شمال إسرائيل) وهما بكامل صحتيهما ليتم اعتقالهما.

وأشار "الشاباك" إلى أن الاثنين اعترفا خلال التحقيق معهما بتزييف التقارير الطبية بواسطة قريب العائلة الذى كان على علاقة مع طبيب تطوع ووضع توقيعه وختمه على التقارير المزيفة مقابل مبلغ 7000 شيكل (نحو 1750 دولارا)، كما قدما معلومات تتعلق بفلسطينيين آخرين من غزة دخلوا اسرائيل بذات الطريقة.