سيخضع موظفو الحكومة الروسية لاختبارات تجريها السلطات فى موسكو باستخدام أجهزة كشف الكذب كإجراء لمكافحة الفساد، حسبما أعلن مسؤول فى مدينة موسكو.

وقالت ناتاليا سيرغونينا من مكتب السياسة الاقتصادية فى موسكو اليوم الاثنين أن "اختبارات اجهزة كشف الكذب أصبحت عاملا ضروريا لمنع الفساد.. مع الانتباه بشكل خاص لأولئك الذين يعملون فى (أقسام) المشتريات".

وقالت وكالة " انترفاكس" الروسية للأنباء أن موظفى الدولة سيخضعون أيضا لتحليل بصمة الصوت.

تقوم أجهزة كشف الكذب بقياس معدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس وحساسية الجلد لتحديد ما إذا كان الشخص يقول الحقيقة ام لا.

غير أن الجمعية الأمريكية لعلم النفس تقول أن نتائج تلك الاختبارات تعج بالأخطاء.

تأتى روسيا فى المرتبة 119 فى قائم منظمة الشفافية الدولية "ترانسبيرانسى إنترناشنال" للدول الفاسدة والتى تضم 168 دولة.