قال قائد العمليات العسكرية الأمريكية ضد تنظيم داعش أن هناك "احتمال كبير" أن يكون فى حاجة إلى مزيد من القوات الأمريكية وقوات التحالف لتكثيف العمليات القتالية لدى توسعها فى أرجاء العراق وسوريا.

وقال اللفتنانت جنرال شون ماكفارلاند للصحفيين فى البنتاجون إنه يعمل على طرق لزيادة الضغط على مسلحى تنظيم الدولة، وأن بعض الخيارات قد تتطلب المزيد من القوات على الأرض لمساعدة القوات المحلية العراقية والسورية.

ولم يذكر ماكفارلاند تفاصيل حول ما إذا كانت تلك القوات ستكون عبارة عن مدربين أم قوات قتالية.

وقال إنه فى حين لم يقبل القادة العراقيون عرضا أمريكيا بمشاركة المروحيات من طراز أباتشى خلال المعركة الناجحة من أجل استعادة الرمادى، فإنهم قد يقررون استخدام الطائرات الحربية فى وقت لاحق من المعركة.