تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي،  مقطعاً مصوراً لرئيس وفد النظام السوري في جنيف، بشار الجعفري، يتلو فيه ما قال إنها “فاتحة قرآنهم”، ليؤكد أنه لن يكون هناك تفاوض مع المعارضة.

وقد وصف النشطاء تصريحات الجعفري، التي ختمها قائلا “صدق الله العظيم” بالمسيئة للقرآن الكريم.

 

وأكد الجعفري أنه “لن يكون هناك تفاوض بل لإجراء محادثات غير مباشرة على شكل حوار دون شروط مسبقة أو تدخل خارجي.”

من جهته، علّق الإعلامي السوري فيصل القاسم في تدوينة له عبر صفحته على فيسبوك، قائلاً إن الجعفري حاول أن يسخر من القرآن الكريم كي يظهر أمام الإعلام الغربي بأنه ملحد، مما يجعله محبوباً في نظر وسائل الإعلام الغربية.

وكان الجعفري،  قد اعتبر الأحد، أن وفد المعارضة يسعى إلى تقويض الحوار بفرض شروط مسبقة، وأن جهات إقليمية وعربية ودولية “تعيد الأمور إلى نقطة الصفر بإصرارها على فرض طرف واحد”، حسب تعبيره.